«النعاس»: عانيت من «ظلم القذافي وسجونه» لكنني «محبط»

زعم محمد النعاس، الذي تقدمه قنوات «الوفاق» كخبير عسكري واستراتيجي، أنه عانى مما أسماه «ظلم القذافي وسجونه»، على حد قوله.

وقال النعاس في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “عانيت من ظلم القذافي وسجونه وبذلت قصارى جهدي للمشاركة في الإصلاح بما أستطيع بعد سقوط ذلك «النظام العسكري البغيض» وحتى الآن ولكنني حينما أنظر إلى واقع الناس ينتابني الإحباط”، بحسب وصفه.

وتفضح لقاءات النعاس مع قناة التناصح أو إدراجاته على حسابه على فيسبوك توجهه السياسي القريب من جماعة الإخوان المسلمين، كما تظهر تحريضه المستمر على العنف تحت حجج واهية منها «حماية الثورة» وبالمقابل قلما تحدث النعاس عن الإصلاح والمصالحة.

وكان النعاس، قد قال في منشور سابق له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “كلام موجه إلى «كتيبة النواصي، كتيبة ثوار طرابلس، كتيبة الردع»، أنتم الذين مكنتم «حكومة الوفاق» من رقاب الليبيين ودفعتم من أجل حمايتها أرواح عشرات «الرجال» الذين نحن في أمس الحاجة إليهم”، بحسب تعبيره.

وأضاف “ربما فعلتم ذلك عن حسن نية وقلة في الوعي السياسي ولكن ترى هل ندمتم على فعلتكم بعد كل هذه الأزمات والمآسي التي سببتها هذه الحكومة أم ليس بعد؟. وطنكم في خطر شديد، و«العدو» المتمترس في شرق البلاد ما زال متربصا بكم وهذه الحكومة التي ضحيتم من أجلها بأرواحكم ما زالت تعبث بمستقبلكم. فماذا أنتم فاعلون؟”.

مقالات ذات صلة