سفارة واشنطن بطرابلس: صدمنا اغتيال «حنان البرعصي» ونطالب بتقديم الجناة للعدالة

قالت السفارة الأمريكية بليبيا إنها مصدومة من جريمة اغتيال المحامية حنان البرعصي، مطالبة السلطات الليبية بالتحقيق في الحادث وتقديم الجناة إلى العدالة.

وأعربت سفارة واشنطن في ليبيا، في بيان لها اليوم الثلاثاء، قلقها البالغ بشأن احتجاز ركّاب الخطوط الجوية المسافرين من بنغازي إلى طرابلس بشكل غير قانوني بعد وصولهم على متن إحدى أولى الرحلات التجارية التي تم استئنافها بين الشرق والغرب.

وذكرت أنها تتابع عن كثب التقارير الإعلامية التي تفيد بأنّ المحامية حنان البرعصي، التي سعت بهمة ونشاط لمحاربة الفساد في ليبيا، قد قُتلت اليوم في بنغازي، حسب البيان.

وأضافت “أنه لا ينبغي التسامح مع إسكات أصوات النشطاء السلميين، ونكرّر التزامنا القوي بالسماح لجميع الليبيين، بمن فيهم النساء والشباب بالتعبير عن آرائهم فيما يتعلّق بمستقبل بلدهم”. 

وتابعت “بينما يجتمع الليبيون من مختلف الأطياف السياسية في تونس، تؤكد جريمة القتل البشعة هذه على أهمية إنشاء حكومة تكون مسؤولة أمام الشعب الليبي بدلاً من السماح للفساد والقوة الغاشمة بإملاء مستقبل ليبيا”.

وحثّت السلطات الليبية على التحقيق في الجريمة وتقديم جميع المسؤولين عنها إلى العدالة، مستطردة بقولها: “نغتنم هذه المناسبة أيضًا للإعراب عن قلقنا بشأن التقارير التي تفيد بأنّ ركّاب الخطوط الجوية المسافرين من بنغازي إلى طرابلس قد احتُجزوا بشكل غير قانوني بعد وصولهم على متن إحدى أولى الرحلات التجارية التي تم استئنافها بين الشرق والغرب.

واختتمت قائلة:  إنها مع التوصل لحلّ السياسي للصراع في ليبيا، وأنه يجب أن ينتهي الآن عهد الاعتداء على المدنيين الأبرياء بين مفقود وقتيل.

الوسوم

مقالات ذات صلة