وزير الخارجية التونسي الأسبق: «حوار تونس» فرصة تاريخية ونادرة للوصول إلى حل سلمي ونهائي بليبيا

قال وزير الخارجية التونسي الأسبق منجي الحامدي، إن ملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس يمثل فرصة تاريخية لليبيين للوصول إلى حل سلمي ونهائي ولضمان وحدة ليبيا.

وأضاف منجي الحامدي، في مداخلة هاتفية مع قناة “العربية الحدث”، مساء اليوم الإثنين، إن الحوار التونسي يمثل فرصة تاريخية نادرة للأخوة الليبيين للوصول لحل سلمي ونهائي، بتكريس الجهود لدعم مخرجات “حوار القاهرة” و”بوزنيقة” في المغرب و”مخرجات برلين” وتقديم ترجمة لـ”الاتفاق العسكري في جنيف” و”غدامس” حتى تكلل الجهود باتفاق عسكري سلمي وسياسي يدعم الوحدة في ليبيا وتوحيد المؤسسات العسكرية.

ولفت “الحامدي” إلى أن الحوار الليبي لا بد أن يركز على قطع الطريق أمام التدخل الأجنبي في ليبيا والتصدي لـ”قوى الشر” والتنظيمات الإرهابية، مؤكدا أن الاجتماع يقع تحت دعم دولي وإقليمي لحل الأزمة والوصول إلى اتفاق سلمي شامل، يكلل بالانتخابات التشريعية والبرلمانية ومتابعة لمخرجات تونس لقطع الطريق أمام أمراء الحرب وعزلهم، والتوافق على آلية لإدارة المرحلة الانتقالية وطرق إخراج المرتزقة وجمع السلاح.

وأشار إلى أن تونس أكثر بلد تضررت من الأزمة الليبية وأكبر بلد ينتفع من الاستقرار فيها، لافتا إلى أن الرئيس التونسي قيس سعيد شدد على أن يكون الحوار “ليبي-ليبي” والجلوس على طاولة الحوار، لأن تونس تلعب وساطة الخير ومنارة الاعتدال، منتقدا عدم تمثيل القبائل الليبية في حوار تونس والتمثيل الضعيف بشرق ليبيا ولا توجد لديه المعطيات التي يتم الاختيار عليها.

وانتهت الجولة الأولى، الإثنين من مشاورات منتدى الحوار السياسي الليبي في أحد منتجعات ضاحية قمرت التونسية.

ويشارك في الملتقى 75 شخصية، وحضر الافتتاح الرئيس التونسي قيس سعيد، إلى جانب المبعوثة الخاصة لأمين الأمم المتحدة بالإنابة ستفياني ويليامز.

وتتناول المسودة المسربة بحسب وسائل إعلام عددا من الخطوط العريضة للحوار السياسي في تونس، فترة تمهيدية انتقالية أبرز أولوياتها الاتفاق على مجلس رئاسي وحكومة تكون أهم ملفاتها إنهاء الصراع المسلح وتحقيق الأمن.

وتتناول كذلك المسودة المسربة في خطوطها العريضة الاتفاق على توحيد مؤسسات الدولة، والتحضير لانتخابات رئاسية وبرلمانية، وتطبيق نظام لا مركزي ومكافحة الفساد وإعادة هيكلة الاقتصاد، مع طرح مشروع مصالحة وطنية ومعالجة الأضرار المترتبة على الحرب.

مقالات ذات صلة