«الرقابة الإدارية» بطرابلس: مسلحون يقتحمون الهيئة لمحاولة إجبارنا على تعيين وكيل جديد

اقتحم مجموعة مسلحة، اليوم الأربعاء، هيئة الرقابة الإدارية بالعاصمة طرابلس، وبرفقتهم المدعو «محمد عمر المشاي» مدير عام مركز الرقابة على الأغذية والأدوية.

وذكرت هيئة الرقابة الإدارية، اليوم الأربعاء، «أنها تعرضت لمحاولة اقتحام من مجموعة مسلحة تتقدمها سيارة تحمل شعار قوة العمليات الخاصة فرع طرابلس التابعة لوزارة الداخلية ومسلحين آخرين».

وأضافت «أن المسلحين الذين حاولوا اقتحام مقر الهيئة كان برفقتهم المدعو محمد عمر المشاي مدير عام مركز الرقابة على الأغذية والأدوية والمدعو عبدالله قادربوه بحجة تكليفه وكيلاً للهيئة من قبل أعضاء مجلس النواب المنشق في طرابلس».

وأوضحت الهيئة، «أن هؤلاء يريدون  تنفيذ قرار مخالف للقانون رقم 4 لسنة 2014 م بشأن اعتماد النظام الداخلي لمجلس النواب وهو ما أكده  كتاب لجنة متابعة الأجهزة الرقابية وكتاب النائب الثاني لرئيس المجلس الاستشاري لكونه معيبا بعيب عدم الاختصاص».

وأشارت إلى أن هذه الحادثة تسببت في خلق حالة فزع وخوف وإرباك للموظفين داخل الهيئة وسكان المنطقة.

وأكدت هيئة الرقابة الإدارية بطرابلس أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المسؤولين عن هذه الواقعة، مثمنة دور بعض أفراد أمن وحماية المقر وموقف الموظفين وأهالي المنطقة في صد المقتحمين والمخالفين للقانون.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة