النقاصة: اللجنة العسكرية المشتركة اتفقت على فتح الطريق الساحلي وخطوط التماس

قال عضو وفد الوفاق باللجنة العسكرية المشتركة المختار النقاصة إن لجنة العشرة اتفقت على فتح وتأمين الطريق الساحلي مع سحب المرتزقة والمقاتلين الأجانب.

‏‎وقال النقاصة في تصريحات إعلامية اليوم الخميس، إن سحب المقاتلين الأجانب سيكون قرب الطريق بعمق 5 كيلومترات إلى ‎طرابلس كمرحلة أولى، مشيرا إلى أن قوات الجيش الليبي ستتراجع بنفس المسافة باتجاه بنغازي.

وأوضح عضو اللجنة المشتركة أن المرحلة الثانية للاتفاق تقضي بسحب كافة المرتزقة والمقاتلين الأجانب من خطوط التماس إلى ‎طرابلس وبنغازي، على حد ادعائه.

‏وبين النقاصة أن خطوط التماس المفترض الانسحاب منها تبدأ حدودها من جنوب ‎سوكنة إلى ‎بوقرين غربا حتى بن جواد شرقا.

الوسوم

مقالات ذات صلة