مظاهرات في أرمينيا ضد اتفاق وقف إطلاق النار في المنطقة المتنازع عليها

أعلن محتجون في أرمينيا عن مهلة لرئيس الوزراء كي يستقيل، وذلك بعد موافقته على وقف إطلاق النار في منطقة ناغورنو كاراباخ.

وتحت ضغط من أحزاب المعارضة، من المتوقع أن يعقد البرلمان الأرميني جلسة طارئة تناقش المستقبل السياسي لرئيس الوزراء نيكول باشينيان.

وبموجب الاتفاق، الذي توسطت فيه روسيا، تحتفظ أذربيجان بالمناطق التي سيطرت عليها، وانتشر المئات من قوات حفظ السلام الروسية في المنطقة المتنازع عليها.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الأربعاء، إنه وقّع اتفاقا مع روسيا للمشاركة في “قوات سلام مشتركة” لمراقبة الاتفاق.

وناغورنو كاراباخ هي منطقة معترف بها دوليا كجزء من أذربيجان، ولكن أرمينيا سيطرت عليها عقب هدنة 1994.

الوسوم

مقالات ذات صلة