«دردور» من «أنقرة»: علاقتنا بـ«تركيا» ممتدة لمئات السنين وهي في صالح ليبيا

زعم فرج دردور، الباحث المقيم في تركيا، أن تركيا دافعت على طرابلس ولم تعتدِ على بنغازي، وقال: “هذا الفرق الجوهري يجب عدم تجاهله، فبينما اعتدت 5 دول ومرتزقة ومليشيات قبلية على طرابلس، وتصدت لهم قوات البركان واشبعتهم قتلا جزاء على جهلهم، لم تاتِ المساعدات الا بعد سنة بطلب من حكومة شرعية عندما اشتد فتك الفاغنر الروسي باهل طرابلس ومن خلفهم مهزومي القبائل عديمة الشرف التي تقدم للفاغنر البلح حتى يقتلون اكثر” على حد قوله.

“دردور” كتب على حسابه بـ”فيسبوك” اليوم قائلاً: “نحتاج تركيا للبناء ورصف الطرق والتجارة وهي الانسب لنا، فإن الطابع المدني يغلب على علاقتنا مع تركيا، وخصوصا ان ليبيا استفادت كثيرا من عودة مياهها الاقليمية التي فقدتها بسبب غطرسة اليونان، هذا الانجاز الاستراتيجي في الاتفاقية البحرية الذي تحقق مع تركيا” وفق قوله.

وواصل “دردور”: “عليه وجب الانتباه، فعلاقة تركيا مع ليبيا الممتدة منذ مئات السنيين فيها صالح ليبيا غربا وشرقا وجنوبا، ولا يمكن مناقشتها، وهي تعاملت متاخرة جدا مع الشرعية لدحر المتمردين واجبارهم على النطق بالسلام خوفاً” على حد زعمه.

الوسوم

مقالات ذات صلة