«أوحيدة»: اختيار شخصيات «جدلية» لمناصب «المجلس الرئاسي» ينذر بفشل جهود «ملتقى تونس»

دعا جبريل أوحيدة، عضو مجلس النواب، المشاركين في المكلتقى السياسي الليبي في تونس، إلى التوافق على شخصيات غير جدلية لتتولى مناصب المجلس الرئاسي.

وكتب “أوحيدة” على حسابه بـ”فيسبوك” اليوم السبت: “بما انه واضح أن أقصى ما يمكن أن يحققه لقاء تونس في حال نجاحه هو اختيار مجلس رئاسي ثلاثي ورئيس حكومة بنائبين، فإن هذا النجاح لن يتحقق على أرض الواقع ألا اذا ابتعدو عن الشخصيات الجدلية”.

أضاف “أوحيدة”: “يجب إعطاء فرصة لشخصيات لهم خبرة اجتماعية وسياسية وادارية ويتمتعون بحسن سيرة في النزاهة والشجاعة والانتماء للوطن ممن عاشوا معانات الليبيين ليستطيعوا وضع برامج أزمة وطنية وتنفيذها خلال مدة محددة، ومن أهمها المصالحة الوطنية ووضع حد للفساد وإعادة الثقة بين الليبين وإدارة عادلة ونزيهة لموارد البلاد للحد من معاناة المواطنين. وصولاً إلى انتخابات نزيهة في موعدها”.

وتابع عضو مجلس النواب قائلاً: “هذه الشخصيات ستجدونها اذا صدقت النوايا ولجمت الأطماع الشخصية وحكمت الضمائر .. وإلا فإن تدوير الشخصيات السابقة بشبهاتها وارتباطاتها الخارجية لن ينتج إلا مزيد من إدارة الازمة ليس إلا” على حد تعبيره.

الوسوم

مقالات ذات صلة