تراجع صادرات الفواكه التونسية إلى ليبيا بنسبة 53%

أثرت جائحة فيروس «كوفيد- 19» على حركة التجارة والتصدير التونسية مع ليبيا، حيث تراجعت قيمة صادرات الغلال التونسية إلى ليبيا بنسبة 53% إلى نحو 28 مليون دينار تونسي خلال الأشهر العشرة الماضية، (في الفترة من يناير 2020 وحتى 9 نوفمبر الجاري)، مقابل 60 مليون دينار في الفترة نفسها من العام الماضي، وذلك نتيجة.

وقال رئيس المصلحة التجارية بالمجمع المهني المشترك للغلال طارق تيرة، في تصريح نقلته وكالة تونس للأنباء، أن السوق الليبية تستقطب ما يقارب 70% من إجمالي صادرات الغلال التونسية.

وأوضح أن كمية الغلال المصدرة إلى ليبيا تراجعت بنسبة 50%  خلال الأشهر العشرة الماضية إلى 15 ألفًا و537 طنًّا مقابل 32 ألفًا و 962 طنًّا، حسب ما نقل عن الوكالة موقع «شمس» التونسي.

أشار تيرة إلى أن صادرات الغلال التونسية نحو السوق الليبية استرجعت نسقها الطبيعي، منذ أوائل شهر أكتوبر2020 ، إذ ناهزت الكميات المصدرة نحو 3600 طن، منها 2300 طن من الرمان، بعد توقف شبه كلي للتصدير في شهر سبتمبر الماضي ، وذلك بسبب استئناف نشاط الخط البحري بين تونس وليبيا. ويلاحظ أن تطور صادرات الغلال التونسية نحو ليبيا يبقى مرتبطًا بشكل مهم بفتح الحدود البرية.

ويوم 21 أكتوبر تم الاتفاق مع الجانب التونسي على البروتوكول الصحي المتعلق بتسهيل حركة العبور بين البلدين واستئناف التبادل التجاري وتنقل المواطنين عبر المعابر البرية والجوية.

وعلى صعيد صادرات تونس من الغلال نحو كل الأسواق التصديرية، قال تيرة إنها شهدت تراجعًا هي الأخرى خلال الفترة نفسها، بنسبة 48% على المستوى الكمي لتصل إلى 25.68 ألف طن، وبنسبة 34% من حيث القيمة، إذ بلغت 68 مليون دينار مقابل 104 ملايين دينار.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة