“عماري زايد”: 24 ديسمبر من العام المقبل سنحتفل بالاستقلال والذهاب إلى الانتخابات

زعم محمد عماري زايد، وزير التعليم المكلف في «حكومة السراج» ونائب رئيس المجلس الرئاسي، القيادي في الجماعة الليبية المقاتلة، المدرجة على قوائم الإرهاب، أن 24 من ديسمبر العام القادم سيكون احتفالا بالاستقلال مقرنا بالذهاب للانتخابات.

وبحسب منشور لـ”عماري” على صفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”، قال فيه: “إن الموعد سيكون مميزا حيث سنحتفل فيه بعيد الاستقلال ونقرن ذلك بالذهاب إلى الانتخابات للخروج بالبلاد من تنازع الشرعيات” بحسب زعمه.

وأدعى “عماري” أنه طالما أكد في مبادرته التي أعلن عنها في يوم الشهيد من هذا العام، أن إجراء الانتخابات هو السبيل الأمثل لبداية حل المشكلة في ليبيا، وسيشكل الاتفاق على تاريخ محدد للانتخابات انبعاث أمل جديد لخلاص الوطن والمواطن مما ألم به.

وتابع في منشوره: “إن رؤية بلدنا آمنة مستقرة ينشغل بالتنمية لا الحروب وبالبناء لا الهدم، وبخدمة المواطن وصون كرامته لا التخلص منه في مقابر جماعية، سيكون كل ذلك أملنا الذي نسعى من أجله مهما واجهتنا العراقيل، وطال الزمن، وفاء لتضحيات الأبطال الشهداء الذين قدموا أرواحهم منذ بداية الثورة وحتى تحرير طرابلس”..

وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم لدى ليبيا، قد نشرت تغريدة على صفحتها الرسمية بموقع “تويتر”، أعلنت خلالها الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز عن اتفاق أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس على إجراء انتخابات وصفتها بـ”الوطنية” وذلك في 24 ديسمبر 2021، وذلك دون تحديد هل الانتخابات برلمانية أم رئاسية أم الإثنين معا.

وأوضحت التغريدة أن هذه التصريحات جائت خلال مؤتمر صحفي افتراضي أمس الخميس مع الصحفيين المعتمدين في المقر الرئيسي للأمم المتحدة بنيويورك.

وجاء نص التغريدة كالتالي: “أعلنت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز -خلال مؤتمر صحفي افتراضي أمس مع الصحفيين المعتمدين في المقر الرئيسي للأمم المتحدة بنيويورك- أن أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي توافقوا على اجراء الانتخابات الوطنية في ليبيا يوم 24 ديسمبر 2021”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة