«وزارة الدفاع التركية»: نراقب المفاوضات الليبية بتونس عن كثب

زعمت وزارة الدفاع التركية أنها شاركت بفرقاطتين لدعم أنشطة إنقاذ الناجين بعد غرق القارب الذي كان يقل مهاجرين غير شرعيين أمس الجمعة قبالة السواحل الليبية.

وادعت الوزارة، في نشرتها الأسبوعية، أنها تراقب عن كثب المفاوضات الليبية التي تجري في الملتقى السياسي بتونس.

وأوضحت أنها تواصل تدريب أفراد القوات التابعة لحكومة الوفاق، بالإضافة إلى المساعدة في إزالة الألغام، والبرامج الصحية والمساعدات الإنسانية والدعم الاستشاري.

وواصلت زعمها بأن الهدف هو ضمان سلامة الأراضي والوحدة السياسية؛ للمساهمة في تكوين دولة ليبية تعيش في سلام وطمأنينة واستقرار.

وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت عن مشاركة إحدى فرقاطاتها البحرية وتدعى “تي سي جي غيديز”، في أعمال بحث وإنقاذ قبالة السواحل الليبية.

وزعمت الوزارة التركية، بحسب ما نقلته وسائل إعلام، أن العملية التي قامت بها قبالة السواحل الليبية جاءت إثر تلقيها نبأ غرق قارب يقل طالبي لجوء.

يشار إلى أن 20 مهاجرا توفوا أمس الجمعة جراء غرق قارب خشبي كان يقلهم بعدما أبحر من مدينة صرمان، في ثاني حادث من نوعه خلال يومين، إذ غرق 94 مهاجرا أول من أمس جراء غرق قارب مطاطي أمام سواحل الخمس.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة