«قويرب»: مخرجات ملتقى تونس ستكون «عرجاء» بسبب تسرع «ستيفاني»

قال عضو مجلس النواب عز الدين قويرب، وأحد المشاركين في الملتقى السياسي الليبي، إن البعثة الأممية تكتمت على العديد من الأشياء في الملتقى السياسي الليبي المنعقد في تونس، وليس كل ما يدور في الملتقى نحن نعلم به، فقط مجرد خطوط عريطة، وفق قوله.

“قويرب” أضاف في مداخلة لقناة “ليبيا بانوراما” – الذراع الإعلامية لحزب العدالة والبناء التابع لتنظيم الإخوان المسلمين في ليبيا – مساء أمس الجمعة: “هناك توافق مبدئي على تحديد موعد انتخابات رئاسية وبرلمانية، وقد أحسنت البعثة صنعاً في تحديد موعد محدد لتشكيل سلطة جديدة، لكن المشكلة في الاتفاق حول آليات الانتخابات، ولا أعتقد أن هناك توافق بين المشاركين، لكن لجوء البعثة إلى التصويت بالأغلبية كان حلاً، لأنه من الصعب الاتفاق حول كل شيء” وفق قوله.

وتابع عضو مجلس النواب، أن: “البعثة قد تنجح في إخراج مخرجات بعينها لكن دون توافق، وللأسف هذا هو معيار النجاح بالنسبة للبعثة، وتختار بذلك أشخاصاً، لكن دون أن تحقق وفاقاً حقيقياً، وللأسف السيدة ستيفاني ويليامز متسرعة وتختار الزمن على حساب الجودة، وستخرج لنا مخرجات عرجاء، يتأجل معاها موعد الانتخابات المحددة” على حد تعبيره.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة