شعبان عوض: تنفيذ مقولة «كل واحد يلعب قدام حوشه» يعني أن يلعب «غيرنا» داخل بيوتنا

دعا الدكتور شعبان عوض المتخصص في اللغة العربية والفقه الإسلامي، إلى اختيار الكفاءات لتولي المناصب بدلا من تنفيذ مبدأ المحاصصة الذي ينذر بكثير من الانقسام.

وقال «عوض»، عبر حسابه بفيسبوك، «إن برقة تمتد جذور الليبيين فيها إلى القرن الخامس الهجري، وأنا أحب كل حبة من ترابها ولكنني أحبه أكثر إذا كان ترابا ليبياً».

وأضاف «أن ليبيا وحدت نفسها بنفسها في 1920 في مؤتمر غريان واعترفت بإدريس السنوسي أميرا قبل ظهور النفط، وكذلك الأمر في مؤتمر سرت بعد مؤتمر غريان بقليل، وقبل هذا في معركة القرضابية عام 1915 بقيادة صفي الدين السنوسي».

وأكد على ترك ما وصفها بالهوامش الخلافية واستعادة ذاكرة «الجهاد في برقة التي التحق فيه بعمر المختار 100 من أبناء مصراتة، كما أن أكثر من تظاهر ضد مشروع بيفن سفورزا هم أبناء طرابلس؛ لأنه يذهب إلى تقسيم ليبيا».

واعتبر أن تنفيذ مقولة «كل واحد يلعب قدام حوشه تعني في نهاية الأمر أن يلعب غيرنا داخل بيوتنا، لأن التهميش يطال الجميع، وأكثر من يطالهم هو الجنوب العزيز موطن الخيرات».

واختتم بقوله: «كل خلاف نرجعه إلى المصالحة الوطنية الصادقة، من قال لي: لا شأن لك بالسياسة فكأنه يقول لي لا شأن لك بالوطن».

 

الوسوم

مقالات ذات صلة