مسؤول نمساوي: نسير باتجاه حظر جماعة الإخوان وتحقيقات بشأن تمويلات تركية لقياداتها

كشف مستشار الحكومة النمساوية مهند خورشيد عن نية بلاده لإصدار قرار يقضي بحظر جماعة الإخوان على أراضيها.

وقال خورشيد في تصريحات صحفية إن الأمن النمساوي يرصد ويراقب تحركات الجماعة على أراضيه منذ أكثر من عام.

وأضاف خورشيد، وهو عميد المعهد العالي للدراسات الإسلامية في جامعة مونستر الألمانية، أن الحكومة النمساوية أعلنت، أمس الأربعاء، قوانين جديدة ضد الإرهاب، تتعلق بتجريم الانتماء للإسلام السياسي، في إطار خطوات فيينا لمكافحة الإرهاب، وتجفيف المنابع الأيديولوجية للتطرف.

 وقبل يومين، نفذت الشرطة النمساوية مداهمات في 4 ولايات اتحادية، بينها فيينا، استهدفت أشخاصا وجمعيات مرتبطة بالإخوان المصنفة بقائمة الإرهاب في عدد من الول العربية ومن بينها ليبيا.

ونقلت وسائل إعلام نمساوية عن مصادر أمنية قولها إن “التحقيقات تجري مع المشتبه بهم بشأن الانتماء لمنظمات إرهابية، وتمويل الإرهاب، والقيام بأنشطة معادية للدولة، وتشكيل تنظيم إجرامي وغسيل الأموال”. 

ووفق مكتب المدعي العام في النمسا، فإن المداهمات تأتي بعد “تحقيقات مكثفة استمرت أكثر من عام” من قبل هيئة حماية الدستور ومكافحة الإرهاب (الاستخبارات الداخلية).

وتابع مستشار رئيس الوزراء النمساوي: “من بين البيوت التي جرى تفتيشها، منزل الرئيس السابق للهيئة الإسلامية الرسمية أنس الشقفة (سوري الأصل)، وهناك شخص مقرب من الإخوان يدعى فريد حافظ ينشر سنويا كتاب الإسلاموفوبيا تموله الحكومة التركية”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة