الدباشي: “ملتقى قمرت” حوار مصالح شخصية في حلة جهوية

هاجم مندوب ليبيا السابق لدى الأمم المتحدة إبراهيم الدباشي الحوار السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة، والذي انتهت جولته الأولى الأحد الماضي في منتجع قمرت بتونس، بمشاركة 75 شخصية ليبية.

وقال الدباشي، في تغريدة له على موقع “تويتر” اليوم الجمعة: “ملتقى قمرت؛ حوار المصالح الشخصية في حلة جهوية، تباً لمن أخرج تابوت الأقاليم الثلاثة، وصنع منه عفريتا هائجا يقتل الطموحات ويدمر الحاضر، ويعوق بناء المستقبل، ويدوس ليبيا والليبيين بالأقدام، وجعلنا نهرب إلى الوراء والعالم يضحك علينا” على حد قوله.

وخلال إحاطتها بمجلس الأمن أمس الخميس، قالت المبعوثة الأممية بالإنابة استيفاني وليامز إن “10 أعوام من الحرب لا يمكن حلها في أسبوع واحد من المباحثات السياسية لكني متفائلة بشن مستقبل ليبيا”.

وأفادت المبعوثة الأممية بأن المشاركين في الحوار السياسي اتفقوا على صلاحيات المجلس الرئاسي ومجلس الوزراء وأن يكون لرئيس الوزراء نائبان، مؤكدة أن مؤسسة الانتخابات الليبية سيادية وتستطيع إجراء الانتخابات في حال توفرت الظروف والأموال، وأردفت: “البيئة الليبية مواتية لعقد انتخابات تشمل الجميع”.

مقالات ذات صلة