“جوزيب بوريل”: جاهزون لتعزيز العمل مع الأمم المتحدة لإيجاد حل للنزاع في ليبيا

عبر الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، عن جهوزية التكتل الموحد لتعزيز العمل مع الأمم المتحدة لإيجاد حل للنزاع في ليبيا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده “بوريل” بعد انتهاء الاجتماع الافتراضي لوزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، حيث تم استعراض آخر تطورات الملف الليبي.

وحاول “بوريل” التقليل من شأن ما يتردد عن استعداد الاتحاد الأوروبي لإرسال بعثة مراقبة وقف إطلاق نار إلى ليبيا، مكتفياً بالقول: “جاهزون للتعاون مع الأمم المتحدة ليتم احترام وقف إطلاق النار وضمان ديمومته ودعم إطلاق العملية السياسية، لكننا لم نصل لهذا الحد بعد”.

وتطرق المسؤول الأوروبي إلى ما وصفه بـ”الخبر الجيد” والمتمثل في إعلان فرنسا عن فتح مرفأ مرسيليا المدني لإنزال المعدات التي تصادرها عملية إيريني العاملة على مراقبة قرار الأمم المتحد بحظر توريد السلاح لليبيا.

وأوضح “بوريل” أن عملية إيريني الأوروبية مستمرة في مهامها، وهي عملية يراها الأوروبيون جزءاً من الجهود الدولية المبذولة لحل الصراع في ليبيا برعاية الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة