صوان: يجب أن يكون رئيس الحكومة الجديدة شخصا جريئا ويحتكر القوة

زعم رئيس حزب العدالة والبناء الذراع السياسية لتنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي في ليبيا، محمد صوان، اليوم الجمعة، أن التسوية السياسية يجب أن تكون ضماناتها حكومة منفصلة عن المجلس الرئاسي، وتكون رسالة قوية تواجه التمرد العسكري إن فكر في العودة.

وأضاف صوان في تصريحات نقلتها وسائل إعلام تابعة لحزب العدالة والبناء، أن ما أسماها “المقاربة التي يطرحها حزبه هي تشكيل حكومة قوية برئاسة شخص لديه القدرة على مواجهة الانقلاب العسكري، وهو الضامن لعدم تكرار سيناريو الحرب” على حد ادعائه.

وكما ادعى رئيس الحزب السياسي لجماعة الإخوان، ضرورة “أن يكون رئيس الحكومة شخصا جريئا لديه قدرة على اتخاذ القرار ويحتكر القوة لتنفيذ القانون”، لكنه لم يصرح باسم تلك الشخصية.

وأشار إلى أن حزبه “طالب بأن تكون هذه الحكومة مشكلة من الطرف المعتدى عليه والذي من شأنه مواجهة التمرد العسكري” على حد ادعائه.

 

 

 

مقالات ذات صلة