«لافروف» و«بوقادوم» يتفقان على أن الحل السياسي سبيل تسوية الأزمة في ليبيا

بحث وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الجمعة، هاتفيا مع نظيره الجزائري، صبري بوقادوم، تطورات الأوضاع في ليبيا.

وقالت الخارجية الروسية في بيان نشر عبر موقعها الرسمي أن لافروف وبوقادوم تبادلا خلال الاتصال الهاتفي وجهات النظر بشأن التسوية الليبية، مضيفا أن الويزين أكدا على ضرورة الحل السياسي للأزمة الليبية برعاية الأمم المتحدة.

وسبق أن دعت روسيا، المشاركين في الحوار الليبي بتونس، إلى وضع مصالح الشعب الليبي فوق الاعتبارات الحزبية والإقليمية.

كما رحبت وزارة الخارجية الروسية، قبل أيام، في بيان لها بانطلاق الحوار (الليبي- الليبي) في تونس، مؤكدة أنه “في 9 نوفمبر في تونس، برعاية الأمم المتحدة، بدأ منتدى الحوار السياسي الليبي بمشاركة 75 شخصية عامة وسياسية من ليبيا، كمندوبين من جميع مناطق ليبيا”.

مقالات ذات صلة