النائبة التونسية عبير موسي: لن نستسلم للأمر الواقع الذي يفرضه الإخوان

قالت رئيسة الحزب الدستوري الحر في تونس، عبير موسي، إنه لا فائدة من الحوار مع الجهات التي دمرت دولتها، وأنهم لن يخضعوا للأمر الواقع الذي فرضه الإخوان في بلادها.

وشددت موسي، في تصريحات لقناة “العربية”، اليوم الجمعة، على خطورة استمرار تغلغل “اتحاد يوسف القرضاوي” في تونس، الذي تتلقى أموالا أجنبية، ويخدم أجندات خارجية على علاقة بتنظيم الإخوان المسلمين، تحت غطاء الدورات التكوينية التي تقدمها للشباب التونسي في التأهيل الشرعي.

وأكدت أنها لن تستسلم وستواصل العمل والضال من كل المواقع لتحرير تونس، مما وصفته بـ”أخطبوط التف حول رقبتها وخنق اقتصادها وأمنها الاجتماعي واستباح أراضيها”، في إشارة إلى تنظيم الإخوان.

ومنذ الإثنين الماضي، وتحت شعار “ارحلوا عنّا”، يعتصم الحزب الدستوري الديمقراطي، وأنصاره أمام مقر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي أسّسه القيادي الإخواني يوسف القرضاوي، حيث تم نصب الخيام ورفعت شعارات مناهضة لهذه الجمعية الأجنبية، تندد بنشاطاتها في البلاد وتحذّر من مخططاتها، كما تدعو إلى رحيلها من البلاد حماية لأمنها القومي وتحصينا لمجتمعها من الأفكار المتشدّدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة