عبد المالك المدني: هناك صفحات ممولة وراء تشويه سمعتي..أنا لم استلم سيارة ورفضت كل العروض

قال عبد المالك المدني، الناطق باسم المكتب الإعلامي لما يسمى بـ«عملية بركان الغضب»، أنا هنا أكتب ما أقتنع به ولا أحد يتحكم في كتاباتي، ولكن للأسف هناك عقليات مريضة إن لم تتفق معهم في الرأي يقومون بتشويهلك زورواً وبهتاناً، إذا أتت مذمتي من ناقص فهذا أكبر دليل بأنني أسير في الاتجاه الصحيح حتى وإن كان السير ببطئ.

وأضاف في تغريده له على حسابه بموقع توتير، صفحات ممولة تقوم بتشويهي وتدعي بأنتي مستلم سيارة ومبالغ مالية وهذا كله كذب وإن كان لديهم ولو ربع دليل يخرجوه للعامة، متابعا، خلال العدوان على طرابلس وحتى الأن لم أستلم لا أنا ولا الفريق المُصاحب لي أي دينار من الدولة بل رفضت عروض الكثير الذين حاولوا تقديم الألاف والسيارات مقابل تلميعهم.

مقالات ذات صلة