عبدالرحمن الشاطر: الحل في ليبيا سيكون عسكريا بامتياز

زعم عبدالرحمن الشاطر، عضو المجلس الاستشاري، أن هناك معلومات واردة من الداخل والخارج تؤكد فشل جميع الحوارات السياسية التي تشارك فيها الأطراف الليبية في الداخل والخارج.

واعتبر «الشاطر»، حسب مزاعمه في تغريدة له بموقع «تويتر» أنه وفقا لمعلومات تحصل عليها فإن الحل في الأزمة الليبية لن يكون سياسيا بل «سيكون عسكريا بامتياز»، على حد زعمه.

وادعى عضو المجلس الاستشاري، قائلا: هناك ‏معلومات من الخارج تفيد باشتراط ‎ما وصفه «بمحورالشر» الأسماء التي تناولها الإعلام مؤخرا لشغر المناصب وإلا فستستأنف الحرب».

وتابع حديثه مدعيا، أن هناك مصادر أخرى من الداخل تؤكد رفضها للشخصيات الجدلية وسوف تمنعها من العمل من الداخل».

واختتم عضو المجلس الاستشاري تغريدته بالقول: «الحرب قادمة في الحالتين  الحل سيكون عسكريا بامتياز»، حسبما ادعى ووصف.

مقالات ذات صلة