بعد لقاء قيادات الأمازيغ.. السفير الأميركي: نؤمن بضرورة تمثيل وحماية حقوق المكونات الثقافية بليبيا

أكد السفير الأميركي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، خلال مشاورات هاتفية مع قياديين من المجلس الأعلى للأمازيغ في ليبيا. على “إيمان الولايات المتحدة الراسخ بضرورة تمثيل وحماية حقوق ومصالح كافة المكونات الثقافية في ليبيا وكذلك جميع مواطني البلاد”.

وذكرت السفارة الأميركية لدى ليبيا في بيان، نشره الحساب الرسمي  لها على فيسبوك، الإثنين،   أن “السفير نورلاند أجرى نقاشا جيدا اليوم مع قياديين من المجلس الأعلى للأمازيغ في ليبيا تركّز بشكل كبير على العملية السياسية في ليبيا”.

وبحسب البيان، أكد «نورلاند» أنه “كجزء من سياسة الانخراط الواسع النطاق مع الليبيين، فإن سفارة الولايات المتحدة ستواصل المناقشات الجارية مع القياديين الأمازيغ بالإضافة إلى قياديين آخرين من المكونات المجتمعية الأخرى في جميع أنحاء البلاد والجالية الليبية في الخارج”.

جاء ذلك البيان،  بالتزامن مع انعقاد الاجتماع الافتراضي الأول من الجولة الثانية لمنتدى الحوار السياسي الليبي، بحضور الممثلة الخاصة للأمين العام بالإنابة ورئيسة البعثة، ستيفاني وليامز، وأعضاء الملتقى الليبيين. وتناقش هذه الجولة معايير اختيار الجهات التنفيذية الموحدة للفترة التحضيرية السابقة للانتخابات.

مقالات ذات صلة