معارضة تركية: أردوغان حول شعبنا إلى حمقى

شنت رئيسة حزب الخير المعارض، ميرال أكشنار، هجوما على الرئيس التركي أردوغان، مؤكدة أنه حول الشعب التركي إلى حمقى، بعدما تعهد للاتحاد الأوروبي بحقبة اقتصادية وقانونية جديدة، خلال مشاركته بقمة العشرين، متجاهلًا الأزمات التي يعاني منها شعبه.

وقالت أكشنار الملقبة بـ«المرأة الحديدية»، خلال مؤتمر صحفي لحزب الخير، عن الأوضاع الاقتصادية المتدهورة في تركيا: “إن وضع التجار الأتراك كارثي”.

وأضافت “تلقى الحزب استغاثات من التجار لنجدتهم من التعثرات المادية، والعاطلين عن العمل لطلب الوظائف، والمرضى لطلب العون، بسبب تجاهل الحكومة لهم”.

وتابعت “التجار الذين صوتوا لحزب الشعب الجمهوري وحزب العدالة والتنمية وحزب الخير هم أكثر المتضررين، وأن 75 % من المواطنين الذين صوتوا لحزب أردوغان من وسط الأناضول، يبحثون عن يد للعون، بسبب الأضرار التي تعرضوا لها جراء الأزمة الاقتصادية”.

وأشارت إلى شجاعة أعضاء حزبها وكفاحهم ضد ما تعرضوا له من ظلم، قائلة: “النظام التركي يتحكم في الإعلام، حيث سبق وأن اتهموني بالكفر، كما ادعوا تعرضي لمحاولة قتل، وقالوا إنني استحق هذا المصير”.

مقالات ذات صلة