«الدبيبة»: «ستيفاني» تشوه سُمعتي بتصريحاتها عن رشوة بعض أعضاء «الحوار السياسي»

طالب عضو ملتقى الحوار الوطني علي الدبيبة، المبعوثة الأممية بالإنابة ستيفاني ويليامز بإيضاح كل تفاصيل موضوع الفساد المالي في ملتقى الحوار وكشف أسماء الأعضاء المتورطين واستثنائهم من جلسات الحوارات القادمة، على حد زعمه، لافتاً إلى أنتعميم التهم بمثابة تشويه سمعته وللمشاركين، وفق قوله

“الدبيبة” الذي كان رئيساً لجهاز تنمية وتطوير المراكز الإدارية، وتحوم حوله شبهات التربح غير القانوني، طالب في تصريحات أذاعتها وسائل إعلام موالية لـ”حكومة الوفاق” و”الإخوان”، المبعوثة الأممية، بـ”توضيح علاقة الأمم المتحدة ببعض ناشطي السوشيال ميديا الذين تولوا تشويه اللقاء بمزاعم الفساد”، حسب وصفه.

تصريحات “الدبيبة” تأتي في ضوء ما أعلنته الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز في مؤتمر صحفي قبل أيام، بشأن وجود مزاعم جادة حول وجود ممارسات فساد واستخدام للمال السياسي، فيما يتعلق بعملية الترشيح لمنصب رئيس الوزراء، وبأن هناك تحقيقا يجري في هذا الصدد لكشف ملابسات الموضوع، وبأنه في حالة إدانة أطراف معينة فإنها ستتعرض لعقوبات دولية، على حد قولها.

مقالات ذات صلة