«البعثة الأممية»: اجتماع البرلمانيين الليبيين تحت سقف واحد بالمغرب «خطوة إيجابية»

رأت بعثة الدعم الأممي إلى ليبيا، أن اجتماع مجموعة متنوعة من النواب الليبيين من أقاليم ليبيا الثلاثة تحت سقف واحد في مدينة طنجة المغربية، تعد خطوة إيجابية مرحب بها.

وقالت البعثة في بيان لها اليوم الثلاثاء: “إنه لمن المشجع لنا في بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا انعقاد الاجتماع التشاوري الموسع لمجلس النواب الليبي والذي يبدأ اليوم في طنجة وتستضيفه المملكة المغربية”.

وأضافت البعثة الأممية “اجتماع مثل هذه المجموعة المتنوعة من البرلمانيين من أقاليم ليبيا الثلاثة تحت سقف واحد يمثل خطوة إيجابية مرحبٌ بها”.

وتابعت “لطالما دعمت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وحدة مجلس النواب، ونأمل أن يفي المجلس بتوقعات الشعب الليبي لتنفيذ خارطة الطريق التي اتفق عليها ملتقى الحوار السياسي الليبي من أجل إجراء انتخابات وطنية في 24 ديسمبر 2021”.

وكانت مصادر مغربية، قد أكدت أمس الاثنين أن عدد من أعضاء مجلس النواب الليبي، توافد الاثنين، على مدينة طنجة، بهدف بحث توحيد صفوف المجلس، مشيرة إلى أن الاجتماع يضم أعضاء من الجنوب والشرق والغرب، وذلك لبحث تفعيل دور البرلمان سياسيا خلال الفترة المقبلة.

وقالت وسائل إعلام مغربية: “إن طائرة ليبية خاصة وصل على متنها أكثر من 90 نائبا برلمانيا ليبيا إلى طنجة، وسط إجراءات أمنية كبيرة بمحيط الاجتماع الذي كان يرتب له منذ ما يقارب شهر ونصف، عقب انطلاق عملية إجراء عدد من الاتصالات مع عشرات النواب الليبيين للدعوة لاجتماع طنجة”.

مقالات ذات صلة