حليمة الصادق: نعمل في المغرب على الخروج بـ«جلسة كاملة النصاب» لتحديد مصير ليبيا

زعمت حليمة الصادق، عضو مجلس النواب المنشق في طرابلس، أن الهدف الأساسي من الاجتماع التشاوري في مدينة طنجة المغربية بين أعضاء مجلسي النواب في طبرق وطرابلس، الذي يشهد مشاركة ما يزيد عن مائة نائب من شرق ليبيا وغربها وجنوبها، يكمن في “توحيد مجلس النواب”.

وأضافت عضو مجلس النواب المنشق في طرابلس، في تصريحات للصحافة المغربية، أن المشاركين سعوا للخروج بـ “رؤية موحدة لإخراج ليبيا من المنزلق” على حد تعبيرها.

وقالت:” نأمل بأن نخرج من الاجتماع التشاوري بطنجة بنتيجة إيجابية ألا وهي عقد جلسة كاملة النصاب بمدينة ليبية يحدد فيها مصير ليبيا”.

وبحسب صحيفة “هسبريس” المغربية، فإن أعضاء مجلس النواب الليبي المتواجدين في مدينة طنجة، اليوم الإثنين، لديهم رغبة كبيرة لإنهاء انقسام مجلس النواب والمرور إلى مرحلة توحيد المؤسسات والتحضير للانتخابات المقبلة.

وأشارت الصحيفة، إلى أن الاجتماع التشاوري لأعضاء مجلس النواب الليبي انطلق بطنجة، اليوم الإثنين؛ فيما تم تأجيل الجلسة الرسمية ليوم غد الثلاثاء بسبب تزامنها مع انطلاق جولة ثانية لملتقى الحوار السياسي في ليبيا برعاية الأمم المتحدة.

ويعقد أعضاء مجلس النواب، وعددهم 110 من كلا البرلمانين في طرابلس وطبرق، جلسات تشاورية لتقريب وجهات النظر بينهم قبل انطلاق الاجتماعات الرسمية التي تستمر إلى غاية بعد غد الأربعاء، على حد تعبير الصحيفة.

وقالت الصحيفة، إن الليبيين يبحثون خلال “مشاورات طنجة” عن توافق بشأن مكان انعقاد مجلس النواب في ليبيا أولا، ثم البحث عن التوافق حول آلية الانتخابات والترشح لعضوية المجلس الليبي.

مقالات ذات صلة