«شمام»: الخطر الداهم على إعادة بناء الدولة يكمن في السلاح والفساد المالي

زعم عضو ما يعرف بـ”المجلس الانتقالي” سابقا محمود شمام، أن التسوية السياسية تسير في الطريق الصحيح رغم بعض التعثر نتيجة عرقلة المستفيدين من بقاء الوضع على ما هو عليه”.

وادعى “شمام” عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قائلا:” ندعو اجتماع المغرب إلى توحيد المؤسسة البرلمانية رغم ما أصابها من اهتراء حتى تستطيع إيصالنا إلى انتخابات نزيهة، وتشكيل حكومة خدمات من خبراء وطنين”.

وتابع:” ندعو ملتقى الحوار الوطني إلى تشكيل جسم تنفيذي تنتهي مهمته نهاية العام المقبل وإلا يقع في فخ التمديد الذي تسبب في حروب سابقة”، على حد تعبيره.

وأضاف:” الخطر الداهم على إعادة بناء الدولة يكمن في السلاح والتسلح وفِي الفساد المالي في مختلف المؤسسات وتأثيرهم البالغ على نزاهة الانتخابات.”

وبحسب صحيفة “هسبريس” المغربية، فإن أعضاء مجلس النواب الليبي المتواجدين في مدينة طنجة، اليوم الإثنين، لديهم رغبة كبيرة لإنهاء انقسام مجلس النواب والمرور إلى مرحلة توحيد المؤسسات والتحضير للانتخابات المقبلة.

وأشارت الصحيفة، إلى أن الاجتماع التشاوري لأعضاء مجلس النواب الليبي انطلق بطنجة، اليوم الإثنين؛ فيما تم تأجيل الجلسة الرسمية ليوم غد الثلاثاء بسبب تزامنها مع انطلاق جولة ثانية لملتقى الحوار السياسي في ليبيا برعاية الأمم المتحدة.

ويعقد أعضاء مجلس النواب، وعددهم 110 من كلا البرلمانين في طرابلس وطبرق، جلسات تشاورية لتقريب وجهات النظر بينهم قبل انطلاق الاجتماعات الرسمية التي تستمر إلى غاية بعد غد الأربعاء، على حد تعبير الصحيفة.

وقالت الصحيفة، إن الليبيين يبحثون خلال “مشاورات طنجة” عن توافق بشأن مكان انعقاد مجلس النواب في ليبيا أولا، ثم البحث عن التوافق حول آلية الانتخابات والترشح لعضوية المجلس الليبي.

مقالات ذات صلة