معارض تركي: “أردوغان” تنازل عن 90 مليون دولار لإرضاء قطر .. وشعبه يعاني من الفقر

هاجم رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض، كمال كليتشدار أوغلو، الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بسبب التنازلات التي يقدمها إلى قطر، على حساب الشعب، الذي يعاني من أزمة اقتصادية، في ظل انهيار الليرة وارتفاع معدلات التضخم.

وقال كليتشدار أوغلو، في اجتماع الكتلة الحزبية بالبرلمان التركي، اليوم الثلاثاء: “ربحت شركة قطرية مناقصة بث المباريات التركية، مقابل 500 مليون دولار لنوادي كرة القدم، لكن الشركة رفضت الوفاء بالمبلغ بعد ارتفاع سعر الصرف”.

وفي إشارة إلى “أردوغان”، أكد كليتشدار أوغلو بقوله “قرر التنازل عن 90 مليون من الـ500 مليون دولار لإرضاء قطر، بدلًا من تحسين أحوال العمال والتجار وأصحاب المقاهي والحلاقين والعاطلين الذين يعانون من الفقر”.

وكشف كليتشدار أوغلو أن التنازلات التركية للشركة القطرية لم تتوقف عند هذا الحد، إذ قرر أردوغان محاسبة الشركة القطرية على أساس أن سعر الدولار بـ5.80 ليرة، على الرغم من وصوله إلى 7.88 ليرة.

وأردف «أي نوع من الصداقة تجمع قطر بالرئيس التركي؟! إنه لا يعطي المال للمهنيين ولا الموظفين ولا الفلاحين ولا المتقاعدين، لكن عندما يتعلق الأمر بقطر، يتنازل عن 90 مليون دولار بجرة قلم! وفي نفس الوقت يخفض سعر الدولار إلى 5.80 ليرة!».

يُذكر أن الصحف التركية المعارضة أبرزت تنامي نفوذ رجال الأعمال القطريين في تركيا، وتوسع الدوحة في استثماراتها العقارية والإعلامية والعسكرية هناك على حساب أبناء الشعب التركي، وذلك عقب استحواذ شركة قطر القابضة على أسهم مجموعة «دوغوش القابضة» التركية العملاقة، في مركز تسوق «استينيا بارك»، الذي يعد أكبر مراكز التسوق بإسطنبول، مقابل مليار دولار، فضلًا عن بيع الحكومة للأراضي المحيطة بمشروع قناة إسطنبول لصالح والدة الأمير القطري، الشيخة موزة بنت ناصر المسند، وسط معارضة حزبية وشعبية.

 

مقالات ذات صلة