نائب وزير الخارجية الروسي وسفير ألمانيا بموسكو يبحثان تطورات الوضع الليبي

عقد النائب الأول لوزير الخارجية الروسي فلاديمير تيتوف اجتماعا مع السفير الألماني في موسكو جيزا أندرياس فون غاير، لبحث عدد من الملفات والتي كان أهمها تطورات الوضع الليبي.

وناقش الطرفان، خلال لقائهما في مويكو الوضع في ليبيا، كما شملت المباحثات الوضع في قره باغ، وآفاق التسوية في سوريا وبيلاروس.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي  أن نهج المواجهة الذي تتبعه ألمانيا تجاه روسيا، والاتهامات الباطلة لها وتهديدها بالعقوبات، يلحق ضررا جسيما بالعلاقات بين البلدين.

وخلال اللقاء لفت تيتوف إلى أن خط المواجهة الذي تنتهجه برلين تجاه روسيا، والذي تجلى في توجيه اتهامات باطلة عديمة الأساس، والتخلي عن العديد من مجالات التعاون وفرض العقوبات، يتسبب في إلحاق ضرر جسيم بعلاقات الثقة المترسخة على مدى عقود، والتعاون المتبادل بين البلدين في مختلف المجالات.

ودعا تيتوف، الجانب الألماني إلى التخلي عن الخطاب العدواني وأساليب الكبح والضغط، وضرورة العودة إلى الحوار القائم على الاحترام المتبادل من أجل تعزيز الجوانب الإيجابية في العلاقات الثنائية والتعاون في السياسة الخارجية.

مقالات ذات صلة