مدير “التجاري الوطني”: محاولات الاختلاس ظاهرة تحدث في كافة المصارف

علق مدير عام مصرف التجاري الوطني، الصديق خنفر، على قضية زرع قيم ووجود اختلاسات بالمصرف التجاري الوطني بأنها ظاهرة تحدث في كافة المصارف.

وأضاف في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة24″، أن المنظومة التي تعمل بها المصارف موحدة وقديمة “فليكس كيوب”، وأن هذه العمليات أمر واقع وباعتبار أن المنظومة خارج الدعم  يصعب اكتشاف العمليات بشكل سريع ما لم تكن هناك متابعة .

وأكد في تصريحاته قائلا: “فيما يخص مصرف التجاري الوطني بفضل الله وجهود كافة العاملين بالبنك بالإدارات الرقابية بالمصرف وآمن المعلومات تم إيقاف العمليات قبل تنفيذها وهناك عمليات نفذت وتم إرجاعها بشكل سريع، ولا يوجد أي التزام على المصرف وهذا ما لدينا من خلال التقارير ونحن نعمل على اتخاذ احترازية ومع تواصل مع شركات دولية لكيفية معرفة المشكلة وكيف تمت” .

وأشار إلى أن هناك شركات تم التواصل معها بخصوص هذا الخلل ومن المتوقع مع ما يقارب من 10 أيام ستصل إلينا عدة بيانات تفيد بالخلل، والبنك المركزي طرابلس تابعنا من قواعد البيانات أيضا وقامو بإرسال تقارير لنا تفيد بعدم وجود موظف قام بهذه العمليات .

وتابع بقوله: “نقوم بإجراءات احترازية تحفظ حقوق المواطنين، ولكن فرضنا رقابة مشددة على العمليات وتمت الرقابة عليها بشكل كبير إلى حين سلامة الأوضاع وعمليات التأمين”.

ولفت “خنفر” إلى أن زرع القيم تعني مجيئ الزبون إلى المصرف ليقوم بعمليات داخلية كإيداع أو سحب أو تحويل  وكافة العمليات بالمنظومة صحيحة ولا يوجد اختراق أو أي شيء، والمصارف التجارية في ليبيا تعمل بمنظومة واحدة ومرتبطة كافة الفروع بالإدارة العامة ومرتبطين بمقاصة إلكترونية مع المصرف المركزي وهذا نظام متكامل وهو معتمد على التواصل والاتصالات.

وأضاف “خنفر” أنه بالإمكان عندما يكون هناك هكر أو أبلود هناك من يستطيع الدخول ويقوم  بزرع داخل المصرف وهم ليس عاملين بالمصرف ولكن أطراف خارجية هذه الفكرة العامة فالمنظومة التي يعمل بها المصارف خارج الدعم وهي الإصدار الرابع ولم يتم تطوير الأنظمة حتى الأن بسبب الحرب سابقا والعالم يعمل بإصدار 14 ونحن القديم 4 وتوقفت المشروعات في ليبيا نتيجة الحرب والانقسامات وكان من المفترض نحن كمصرف التجاري تركيب المنظومة الحديثة والتي وصل العمل فيها إلى نسبة 90% وكان من المفترض العمل بها هذه السنة ولكن نتيجة نهاية السنة واقفال الميزانيات ومن الصعب  تغيير المنظومة وقد تم تأجيل ذلك إلى يناير 2021، وأن المنظومة الحديثة من الصعب جداً اختراقها.

وأوضح  “خنفر” أن الحالات التي تم الاطلاع عليها أي المتورطين  في قضية زرع القيم في تقارير المصرف وتقارير المركزي تثبت عدم تدخل موظفي التجاري بهذا الأمر، والمتورط شخص من الخارج و لأننا كذلك خارج الدعم، مشيراً إلى أن المنظومة الجديدة لن يكون فيها اختراقات، ونحن في فترة خطيرة تحتاج إلى متابعة شركات استشارية إلى حين اطلاق منظومة حديثة ، كاشفا أن العمليات التي تمت على مستوى التجاري حوالي 30 مليون، ولم تدفع أي قيمة ولا يوجد أي زبون قدم شكوى بخصوص هذا الموضوع أو سحب مبالغ من حساباته.

مقالات ذات صلة