بعد أن دعا إلى تنفيذ عمليات انتحارية في مناطقهم.. «الأطرش» يطالب «الشرق الليبي» بـ«الانتفاض» للتكفير عن ذنوبهم

 

دعا رئيس ما يسمى «المكتب السياسي لتجمع ثوار 17 فبراير»، سامي الأطرش، من سماهم “أحرار و حرائر الشرق الليبي”، إلى الانتفاضة للتكفير عن ذنوبهم، وفق قوله.

“الأطرش” قال في تدوينة على “فيسبوك” اليوم: “عهداً يا شهدائنا بأننا سنضل أوفياء لكل هذه القيم والدماء والأرواح التي دفعت بحب من أجل أن يعيش الليبيون فوق الأرض بكرامة حقيقية” وفق تعبيره.

أضاف “الأطرش”: “بعد أن بدأت آهاتهكم وأصواتكم تعلوا أقول لكم كان عشمنا أن يبقى الجميع أوفياء للثورة والثوار وأن لا تباع دمائهم للعسكر والدكتاتوريين مرة أخرى، وما زال لدي أمل فيكم يأ أحرار و حرائر الشرق الليبي أن تنتفضوا مرة أخرى لتكفروا عن ذنوبكم بصمتكم القاتل” وفق تعبيره.

وسبق أن دعا رئيس ما يسمى «المكتب السياسي لتجمع ثوار 17 فبراير»، سامي الأطرش، إلى تنفيذ عمليات انتحارية في المنطقة الشرقية، ردًا على أعمال الجيش الليبي في طرابلس والتي وصفها بالهمجية مشددًا على ضرورة نقل المعارك إلى مناطق مختلفة سواء بالنسبة للدول المتدخلة بليبيا أو بالنسبة للقوات المعتدية على العاصمة.

مقالات ذات صلة