بوريل: لازلنا ننتظر موقفاً إيجابياً من تركيا قبل 10 ديسمبر

عبر الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، عن أمله في حصول تغير في الموقف التركي خلال الأيام القادمة.

وأشار بوريل في تصريحات له اليوم، إلى أنه لا زال ينتظر أن ترسل أنقرة إشارات إيجابية للاتحاد قبل أيام من انعقاد القمة الأوروبية يومي 10 و11 ديسمبر القادم، حيث سيستعرض زعماء الدول الـ27 الاعضاء تصرفات تركيا خاصة في شرق المتوسط ويتخذون القرار المناسب بشأن علاقاتهم معها.

وتحفظ المسؤول الأوروبي على إعطاء أي تفاصيل عن الإجراءات المقبلة الممكن اتخاذها تجاه أنقرة.

هذا ويعمل الأوروبيون على مسارين، ستحددهما قرارات الحكومة التركية في قادم الأيام، فإما التوجه نحو مسار وحوار ايجابيين بين الطرفين، أو المضي باتجاه إجراءات وقيود فيما لو أصرت أنقرة على الاستمرار في “استفزازاتها”.

يذكر أن برلمانيين أوروبيين كانوا طالبوا باتخاذ إجراءات اقتصادية ومالية “موجعة” تجاه تركيا لدفعها لوقف “استفزازاتها في شرق المتوسط”.

مقالات ذات صلة