«بويصير»: الليبيون سيذهبون لجحيم لم يعرفوه من قبل

حذر محمد بويصير، الأمريكي ذو الأصول الليبية، اللبيين من أنهم سوف يذهبون لجحيم لم يعرفوه من قبل إذا لم يتخلوا عما وصفه بـ«نظرتهم العدمية»، بحسب وصفه.

وقال بويصير المقيم في ولاية تكساس، ويحل ضيفاً دائماً على قنوات «الإخوان» بوصفه «محلل سياسي»: “إذا لم يتخل الليبيون عن نظرتهم العدمية. سيذهبون لجحيم لم يعرفوه من قبل”.

وكان بويصير، قد زعم في منشور سابق أن تطهير البلاد مما وصفه بـ«الوساخة»، هو أمر لا يقدر عليه الليبيون، قائلا: “قبل تسليم النخبة مصير البلاد، نحتاج لتطهيرها من «الوساخة» وهذا أمر لا يقدر عليه الليبيون”، بحسب وصفه.

وتابع تسريبات تونس تقنعني باستدعاء انتداب لمدة عشر سنوات. أفهم جيدا أن «ليبيا الحديثة» لن تتحقق إلا بتحقيق ثلاثة شروط أكررها دائما: إنهاء احتكار الدولة للعملية الاقتصادية، وتوسيع دائرة المشاركة السياسية، وأخيرا توطين العلم في المجتمع الليبي”.

وواصل “ملتقى تونس غرضه المحدود هو محاولة توحيد صف الليبيين للبدء في إنشاء دولة ولو لها نفس مثالب الدولة السابقة، وأنه حتى الانتخابات التي ستجرى بعد عام ونصف لن تكون نتيجتها إلا تعبيرا عن الفساد والتخلف الموجود حاليا ولكن بصناديق الاقتراع فالانتخابات وحدها بدون حركات سياسية واعيه لا تقيم ديمقراطية”.

واستطرد “أرجو أن تحقق السفيرة «ستيفاني» مخططها وأن تنتصر على العقل والمال الليبي الفاسد”.

مقالات ذات صلة