مجلس الأمن التركي لعملية «إيريني»: لن نسمح بوجود ممر إرهابي على حدودنا

وصف مجلس الأمن القومي التركي تفتيش جنود ألمان إحدى السفن التركية في البحر المتوسط في إطار عملية “إيريني” بأنه تدخل إحادي الجانب، حسب بيان للمجلس التركي.

وزعم المجلس التركي، أنه “لن يتم السماح أبدا بإنشاء ممر إرهابي في الحدود الجنوبية للبلاد”.

وواصل، أنه سيتخذ كامل الخطوات الضرورية في جميع المجالات ضد تفتيش السفينة التركية في إطار عملية “إيريني” في البحر المتوسط.

وقال: “نعتبر ما قامت به القوات المشاركة بعملية (إيريني)، تدخلا أحادي الجانب، ضد سفينة تركية. وأن الأمر يتعارض مع القانون الدولي وعلاقات التحالف”.

واستدعت وزارة الخارجية التركية، الاثنين الماضي، سفيري الاتحاد الأوروبي وإيطاليا والقائم بالأعمال الألماني. وقامت بتسليمهم مذكرة احتجاج إثر محاولة تفتيش السفينة التركية في البحر المتوسط، بهدف البحث عن أسلحة متوجهة إلى ليبيا.

والاسبوع الماضي أكد الجيش الألماني، أن تركيا منعت قوات ألمانية تعمل ضمن مهمة عسكرية للاتحاد الأوروبي من تفتيش سفينة شحن تركية “يعتقد أنها تنقل أسلحة إلى ليبيا”.

وأعتبرت ” أنيغريت كرامب كارينباور” وزيرة الدفاع الألمانية أن “الاتهامات التركية ضد الجنود الألمان الذين يتصرفون نيابة عن البعثة العسكرية للاتحاد الأوروبي “إيرني” غير مبررة.

 

مقالات ذات صلة