مسؤول بلجيكي سابق: تركيا أرسلت جنودا  ومليشيات سورية وأسلحة إلى ليبيا وهذا يجب أن يتوقف

أكد مستشار رئيس الحكومة البلجيكية الأسبق كورت ديبوف، أن الحرب في ليبيا بدأت محليًا واشتعلت مع تدفق الأسلحة من كل مكان، مؤكدًا أن “هذا يجب أن يتوقف فورًا”.

وقال «ديبوف»،  في مداخلة تلفزيونية، على قناة العربية الحدث، إننا ” نعرف جميعًا أن الحرب في ليبيا بدأت محليًا ولكنها اشتعلت مع تدفق الأسلحة من كل مكان، وهذا يجب أن يتوقف، وهو ما قالته الأمم المتحدة”.

وأضاف أن ” الأمم المتحدة أكدت على أنه لا يمكن تحقيق السلام في ليبيا إذا استمر تدفق الأسلحة إلى الداخل”، مردفًا، أن ” ما تقوم به عملية إيريني هو محاولة إرغام وفرض حظر الأسلحة في البحر”.

وتابع؛ “أن ما يحدث على الأرض غير واضح تمامًا ، أما عن طريق البحر فيرغبون في إيقافه”، مستطردًا أن ” كلنا نعرف أن تركيا كانت ترسل الجنود  والمليشيات أيضًا من سوريا وحتى الأسلحة إلى ليبيا، وليس فقط على عدة مرات ولكن على مدار العام الكامل، وهذا الأمر يجب أن يتوقف”.

وأوضح  كورت ديبوف،  أنه ” لهذا السبب وجدت مهمة إيريني، والسماح لكافة السفن بالمرور دون فعل شيئ ليس خيارًا وإلا سيقولون إن الاتحاد الأوروبي أو عملية إيريني لا تأخذ عملية حظر الأسلحة بجدية”.

مقالات ذات صلة