سيناتور أمريكي: أحد رجال «بايدن» دعم الحرب التي دمرت ليبيا

انتقد عضو لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي توم كوتون، تعيينات الرئيس المنتخب جو بايدن، على اعتبار أنها بمثابة عودة للسياسة الخارجية لإدارة الرئيس السابق باراك أوباما والتي أشعلت الصراعات في منطقة الشرق الأوسط وعلى رأسها ليبيا.

وأكد كوتون، في تصريحات لشبكة “فوكس نيوز” الأمريكية، أن أحد الأشخاص الذين اختارهم بايدن، نصح أوباما -وفقا لمذكراته- بإشراع الحرب في ليبيا والتي دخلت عامها العاشر الآن، ودمرت البلاد وأطلقت العنان لفيضان من المهاجرين إلى أوروبا.

وأوضح السيناتور الأمريكي، أن جاكوب سوليفان، الذي اختاره بايدن ليكون مستشار الأمن القومي الأمريكي القادم، كان أحد كبار المستشارين لوزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون، ودافع عن تفكك ليبيا المشؤوم منذ ما يقرب من عقد من الزمان.

مقالات ذات صلة