كاتب مصري: القاهرة ساهمت في حصار الانفلات المسلح لتركيا وقطر في ليبيا

أكد رضا شعبان، الكاتب والمحلل السياسي المصري، أن كل يوم يمر من عمر الأزمة الليبية وتداعياتها بالغة الخطورة، يثبت أن هناك ‏خللاً ما عند ذوي الهوى الأجنبي، وفي مقدمتهم عناصر تنظيم الإخوان المنقلب على شرعية الصندوق الانتخابي.

وقال شعبان في تصريحات صحفية له: “إنه كلما ازدادت الأزمة تعقيداً زادت الإثباتات على صحة خيارات محور الاعتدال العربي، وفي القلب منها ‏الخيارات المصرية والإماراتية الدولتان اللتان انحازتا منذ البداية للمؤسسات الشرعية الليبية المؤسّسة على خيارات واختيارات ‏الشعب الليبي نفسه”.

وأضاف “مصر كان لديها انحياز للمبادئ العليا التي لا تعترف إلا بمؤسسات الدولة، ونادت بدبلوماسيتها العريقة والإمارات ‏بدبلوماسيتها المتزنة في كل المحافل الدولية بضرورة توصيف ما يحدث في ليبيا توصيفاً دقيقاً يفرق بين الدولة والميليشيات”.

وتابع “مصر ساعدت في حصار هذا الانفلات المسلح الذي صنعته قطر وتركيا لضرب الاستقرار في المنطقة كلها، واليوم ‏بات الطلب ملحاً أكثر مما مضى لضرورة دعم المؤسسة الشرعية المنتخبة الوحيدة، وحمايتها من محاولات الالتفاف عليها ‏وإضعافها”.

مقالات ذات صلة