رئيس مركز مكافحة الأمراض: الوضع يشتد صعوبة وسنلجأ للإغلاق العام حال استمر تزايد الوباء

قال رئيس المركز الوطني لمكافحة الأمراض د. بدر الدين النجار إن الوضع الوبائي في البلاد متفاقم للغاية، مشيرًا  إلى أن الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد تتزايد يوميًا.

وأضاف النجار في تصريحات تليفزيونية، نقلتها وكالة الأنباء الليبية (وال) في طرابلس، أن مدن طرابلس ومصراتة وزليتن تشهد انتشارا مجتمعيا للفيروس، ما تسبب في تسجيل مئات الحالات في تلك المدن.

وأضاف مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض أن عمليات الإغلاق والحظر لم تعد مقبولة لدى المواطنين، مشيرا إلى أنهم سيلجأون إلى الإغلاق العام في حال إستمرار تفاقم الوضع الوبائي.

وفي وقت سابق الأربعاء أعلن المركز تسجيل 617 إصابة جديدة بفيروس «كورونا المستجد»، إضافة إلى 610 حالات شفاء، و15 حالة وفاة، جراء الوباء خلال الساعات الـ24 الماضية.

وبلغت الحصيلة الإجمالية لإصابات فيروس «كورونا» في ليبيا 79 ألفا و797 حالة منذ تفشي الوباء في البلاد مارس الماضي، بينها 27 ألفا و758 حالة نشطة، و50 ألفا و914 حالة شفاء، فيما توفي 1125 شخصا.

مقالات ذات صلة