«بعيو»: العالم المتدافع إلى ليبيا يقدم لنا الموت والخراب والعملاء

قال محمد بعيو، رئيس المؤسسة الليبية للإعلام، المعين من فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي:” لا أحد في هذا العالم المتدافع إلينا، والمتداعي علينا، يقدم لنا أي خير، لا علم ولا معرفة ولا صحة ولا ثقافة ولا بيئة ولا تقدم، ولا وعود حتى مجرد وعود ببقية حاضرٍ أوشِبه مستقبل أو شُبهة أمل”، على حد قوله.

وأضاف محمد بعيو، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” أن جميعهم لا أستثني أحداً يقدمون إلى لــيبيــا وشعبها الموت والخراب والدمار والحروب والفتن والتحريض والأسلحة والمرتزقة والعملاء”، على حد قوله.

وتابع:” كل تقدماتهم المدمرة وهداياهم القاتلة ندفع ثمنها نحن الليبيين دماءً وأرواحاً وأجساداً وأموالاً ومقدرات وثروات، حتى تم تحريفنا عقولاً وأذهان وتجريفنا وجوداً وكيان، وتعريفنا دولةً ذليلةً وشعباً مُهان” على حد تعبيره.

وقال “بعيو”:” لا أحد سوانا سيبكي لنا أو يبكي علينا، فمتى نغادر متاهة الغي إلى آفاق الوعي ونستفيق،  متى ندرك أن سِعة الحرام ضِيق، وأن أنوار المطامع نيران حريق، وأن المسارب المتعرجات في مستنقعات الدناءات ليست طريق”، على حد وصفه.

واختتم:” ليس لنا إلاّ بعضنا، ولن يُتداعى إلى كل عضو يشتكي في جسدنا الواحد هذا بالسهر والـحُـمّى سوى كل هذا الجسد الليبي  المتداعي قهراً وألما”.

مقالات ذات صلة