«القبلاوي»: «سيالة» عقد اجتماع تشاوري مع نظيريه التونسي والجزائري لتنسيق المواقف قبل «دروة التعاون الإسلامي»

قال محمد القبلاوي، المتحدث باسم “خارجية الوفاق”، إن هناك لقاء ثلاثي جمع وزير الخارجية في حكومة الوفاق محمد الطاهر سيالة مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم، ونظيره التونسي عثمان الجرندي.

وزعم “القبلاوي” عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “توتير” أن اللقاء الثلاثي جاء من أجل التشاور وتنسيق المواقف، وهو العنوان الأبرز لهذا اللقاء قبيل انعقاد الدورة الـ 47 لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي والتي تنطلق غدا في النيجر.

وتعقد منظمة التعاون الإسلامي، الدورة السابعة والأربعين لمجلس وزراء الخارجية تحت عنوان (متحدون ضد الإرهاب من أجل السلم والتنمية)، والتي تستضيفها جمهورية النيجر في العاصمة، نيامي، يومي 27 و28 نوفمبر الجاري.

وأوضح الأمين العام للمنظمة، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، أن جدول أعمال الدورة 47 يتضمن جملة من الموضوعات والقضايا التي تهم العالم الإسلامي، ومنها القضية الفلسطينية، ومكافحة العنف والتطرف والإرهاب، والإسلاموفوبيا وتشويه صورة الأديان، ووضع الجماعات والمجتمعات المسلمة في الدول غير الأعضاء، وحشد الموارد للدعوى القضايا في محكمة العدل الدولية عن الروهينجيا، والحوار بين الحضارات والثقافات والأديان، وما قد يطرأ من قضايا أخرى.

كما يناقش وزراء الخارجية خلال يومين عدة قضايا سياسية وإنسانية واقتصادية وثقافية واجتماعية، والمسائل التي تتعلق بشؤون العلوم والتكنولوجيا، والإعلام، والتقدم المحرز في برنامج عمل منظمة التعاون الإسلامي 2025.

مقالات ذات صلة