«فرسان جنزور»: التصرفات الفردية من قبل بعض أفراد الكتيبة غير أخلاقية

قال محمد الباروني، آمر مليشيا “فرسان جنزور” الموالية لوزارة الداخلية في حكومة الوفاق، إن “فرسان جنزور”  تنوه وتحذر، المواطنين وأهالي وسكان البلدية، من بعض الأعمال الفردية والتصرفات غير المسؤولة  وغير الأخلاقية وغير الإنسانية للإسف من قبل بعض أفراد كتيبة فرسان جنزور وسيارات تحمل شعارات الكتيبة والتي تعتبر ظلما وبهتانا على بعض المواطنين وهذه جرائم جنائية  يحاسب عليها القانون الجنائي الليبي.

وأضاف محمد الباروني ، عبر صفحة المليشيا على “فيسبوك”:” لم ولن نتساهل أو نتهاون في ضبط هذه المخالفات والرد الفوري والعاجل على تظلمات المواطنين بمحاضر رسمية وموثقة من جميع مراكز الشرطة وإحالة المحاظر فورا للضبط والتحقيق “، على حد زعمه.

وتابع:” أبواب الكتيبة والفرع مفتوحة لأي تظلم طيلة 24 ساعة لأي بلاغ عاجل أو تظلم بمحضر رسمي لأي مركز شرطة” على تعبيره.

مقالات ذات صلة