وزير الدفاع التركي: «إيريني» عملية غير قانونية ومتحيزة لإثارة الجدل.. وتنتهك حقوقنا

اتهم وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، السلطات الألمانية، بخرق القانون الدولي، بعد تفتيش فرقاطة تابعة للجيش الألماني سفينة شحن تركية، قبالة السواحل الليبية، على حد قوله.

وقال خلوصي أكار، إن القوات الألمانية تعرف أنها خالفت القانون الدولي، وشوهت الحقائق، بتفتيشها للسفينة التركية، وفقًا لموقع «تي آر تي» التركي.

وزعم أن «عملية إيريني التابعة للأمم المتحدة، التي تحاول فرنسا تبرير أفعالها بكل الطرق، هي عملية غير قانونية ومتحيزة ودائمًا ما تثير جدلًا واسعًا، بانتهاكها حرية تركيا في البحر المتوسط».

وهاجم وزير الدفاع التركي، موافقة مجلس الشيوخ الفرنسي، بأغلبية 305 أصوات على اقتراح الحكومة الفرنسية بالاعتراف بـ«جمهورية ناجورنو كاراباخ» دولة مستقلة ذات سيادة، على حد زعمه.

وقال إن «قرار مجلس الشيوخ الفرنسي يعد سببًا واضحًا لعدم حل قضية إقليم ناجورنو كاراباغ لمدة 30 عامًا، فكان يجب أن تكون فرنسا أكثر حيادية بصفتها عضوة في دول المينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا»، في إشارة إلى تحيز فرنسا ضد أذربيجان، على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة