شركة البريقة: نأمل حل مشكلة السائقين وتأمينهم على الطريق لاستمرار توزيع الوقود

ناشدت شركة البريقة لتسويق النفط، الجهات الأمنية والسيادية والضبطية بالدولة للتدخل لحل مشكلة اعتصام السائقين لليوم الثاني على التوالي، احتجاجا على ما يتعرضون إليه من مضايقات على الطرقات وذلك بتأمين الظروف الأمنية والمناخ الملائمين لهم لضمان استمرار تزويد محطات شركات التوزيع والمرافق الحيوية والخدمية وبالذات التي تمس حياة المواطن ومتطلباته واحتياجاته بشكل مباشر .

وبحسب منشور للشركة على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، اليوم السبت، أفادت بأن نقل الوقود ومشتقاته هي مهام تضطلع بها جمعيات النقل وشركات النقل الخاصة والتي يتعرض سائقيها لتلك المضايقات بشكل مستمر.

وتابعت الشركة في منشورها: “نأمل من الجميع التضامن لوضع حل جذري  لهذه الإشكالية التي تنعكس سلبا على الجميع دون استثناء”، مؤكدة في الوقت ذاته من توفر مادة الوقود بجميع أنواعه بمستودعاتها.

وكان المجلس البلدي غريان، قد صرح بأن محطات الوقود داخل البلدية تعاني نقصا حادا في الوقود بسبب اعتصام سائقي الشاحنات الخاصة بنقل الوقود، بعد الاعتداء على أحد السائقين منذ أيام من قبل مجموعة مسلحة (يرجح أنها عصابة لتهريب الوقود) من خارج البلدية، قامت باقتياد السائق المذكور إلى خارج الحدود الإدارية لبلدية غريان وسرقة شاحنة الوقود، الأمر الذي أدى إلى دخول السائقين في اعتصام مما ترتب عليه وقف تزويد المحطات بالوقود.

وأكدت البلدية في إيجاز صحفي، أنه من خلال لجنة الأزمة ولجنة الوقود أنها تواصلت بشكل مباشر مع السائقين لتلبية مطالبهم وعلى رأسها تأمين شاحنات الوقود من نقطة التزود بميناء طرابلس حتى وصولها إلى الحدود الإدارية للبلدية بالتعاون والتنسيق مع مديرية الأمن والجهات المختصة.

كما أعلنت البلدية أنها على تواصل مع شركة البريقة وشركات توزيع الوقود من أجل توفير الوقود على وجه السرعة لكافة المحطات العاملة داخل البلدية وبحصة أكبر من الحصص السابقة.

مقالات ذات صلة