أردوغان مبررا وجوده في ليبيا: مكلفون بالدفاع عن حقوق الأيتام والمظلومين

ادّعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن هناك مسؤولية ملقاه على عاتقه مع ملايين المسلمين حول العالم بصفته أحد أفراد الأمة الإسلامية.

وزعم أردوغان في كلمة له، أمس السبت خلال مشاركته عبر اتصال مرئي في المؤتمر السنوي الـ23 للجمعية الإسلامية الأمريكية، وفقاً لما نقلته وكالة الأناضول التركية: إننا مكلفون بالدفاع عن المظلومين السوريين والأطفال اليمنيين الذين يعانون من الجوع والأمراض، وحقوق الأيتام الفلسطينيين، أن تركيا تتعامل مع الأزمات المختلفة في العالم الإسلامي من هذا المفهوم من فلسطين إلى ليبيا ومن قره باغ إلى سوريا”.

واستكمل أردوغان مزاعمه، بأن بلاده تحتضن منذ قرون طويلة أناسا من ثقافات وأديان مختلفة وتسعى للوقوف في وجه النزعات العرقية والمذهبية، وتهدف لسياسة متوازنة وعادلة حول الحريات الدينية وتقدم نموذجا للبشرية جمعاء.

 

مقالات ذات صلة