«الساعدي»: الصادق الغرياني يغرس «بذور الخير» بعد عقود من التجهيل وتدمير العقول والأخلاق

زعم سامي الساعدي القيادي في الجماعة الليبية المقاتلة المدرجة على قوائم الإرهاب، أن الصادق الغرياني، المفتي المعزول، يغرس «بذور الخير» بعد ما وصفه بـ«عقود من التجهيل وتدمير العقول والأخلاق»، بحسب وصفه.

وقال الساعدي في منشور له عبر حسابه الرمسي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “ثمرة أخرى من ثمار الخير التي قام على غرس بذرتها «سماحة المفتي»، تجنيها ليبيا اليوم”، وفقا لادعائه.

وأضاف “إلى جانب تخريج الدفعة الثالثة من المعهد العالي للعلوم الشرعية، كان افتتاح مركز الشيخ علي الغرياني اليوم في تاجورا – طرابلس، بعد عقود من التجهيل وتدمير العقول والأخلاق حاول خلالها «النظام الجماهيري الغوغائي» أن يطفئ مصابيح العلم، ويقتلع غراس الخير في ليبيا”، على حد زعمه.

وتابع “لكن رحل ذلك النظام، وذهبت معه تلك المحاولات أدراج الرياح، فلا يزال الله يغرس غرسًا يستعملهم في طاعته، نهنئ الخريجين ولا سيما المتفوقين، ونسأل الله أن يجعلهم هداة مهتدين، كما نهنئ الليبيين ولا سيما طلاب العلم ومحبيه، بهذه المناسبة البهيجة”، بحسب حديثه.

مقالات ذات صلة