«بومطاري»: حددنا «ديسمبر» للمخصصات المالية والمرتبات ولكن جزء كبير من «الإفراجات» سيرحل للعام القادم

قال وزير مالية الوفاق فرج بومطاري، إننا “حاولنا جاهدين طوال الأشهر الماضية للضغط على الجهات المسئولة عن الإفراج  عن المرتبات”، بحسب تعبيره.

وأضاف «بومطاري» خلال بث مباشر عبر صفحة مالية الوفاق، مساء الأحد، «رصدته الساعة 24»،  أن “مالية الوفاق أحالت كافة المخاطبات حول الشركات المتعثرة للبنك المركزي”.، مشيرًا إلى أن “الشركات المتعثرة لا تندرج تحت منظومة الرقم الوطني والمرتبات وخاطبنا المجلس الرئاسي بشأنها ولم يتم الرد إلى الآن، وسنمارس مزيد من الضغط لحلحلة ذلك الملف”، على حد قوله.

وتابع؛ “طالبنا بتوفير تغطيات مالية كافية من البنك المركزي بشأن التسويات المالية ولم يتم الموافقة عليها”، مردفًا أن ” هناك العديد القرارات بشأن زيادة المرتبات وللأسف لم يتم اعتمادها في السابق ويتم التعامل في سياق الميزانيات المتوفرة”، بحسب كلامه.

وأوضح  «بومطاري»  أن “الأحكام القضائية موقوفة من المصرف المركزي وهذا الأمر خارج إرادة وزارة المالية وقدمنا طلبات في جميع الميزانيات السابقة ولم يتم اعتمادها”، مؤكدًا أن “شهر ديسمبر هو الشهر المحدد للمخصصات المالية والافراجات عن المرتبات، ولكن هناك شريحة كبيرة من بين الإفراجات المتعلقة بمرتبات الموظفين في عدد من القطاعات والجهات العامة سترحل إلى العام القادم”، بحسب قوله.

مقالات ذات صلة