«دي مايو»: نعمل على إطلاق أجندة سياسية لحماية مصالحنا بشرق البحر المتوسط

قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، إن “في سياق العلاقة بين تركيا والاتحاد الأوروبي تعمل إيطاليا على إعادة إطلاق أجندة سياسية إيجابية، وكذلك لحماية قطاع الطاقة ومصالحها الاستراتيجية في شرق البحر المتوسط”.

وأضاف «دي مايو» في مقابلة مع صحيفة (ليزيكو) الفرنسية نقلتها وكالة “آكي” الإيطالية، أمس الإثنين، أن “تركيا شريك مهم بالنسبة لإيطاليا كحليف داخل الناتو وكمحاور في الأزمات الإقليمية الكبرى”، مضيفًا: “لذلك لدينا علاقة صريحة ومباشرة مع أنقرة”.

واعتبر الوزير الإيطالي أنه “في ضوء المجلس الأوروبي المقبل هناك حاجة إلى بذل جهد إضافي لعكس الاتجاه الحالي وتشجيع المزيد من المواقف البناءة أيضًا”.

وشدد وزير الخارجية الإيطالي على “وجوب تجنب الآثار السلبية على الأمن الأوروبي وحلف شمال الأطلسي”، موضحًأ أن “إمكانيات الطاقة في شرق المتوسط توفر ​​فرصة غير مسبوقة لأجل مستقبل المنطقة، وأن ذلك يمتد من نقل الطاقة القائمة على الغاز في حقول بلاد الشام إلى التحدي المتمثل في منطقة متوسط متكاملة”.

مقالات ذات صلة