ستيفاني وليامز: الوضع في ليبيا لا يزال هشًا رغم المحادثات العسكرية

قالت رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ستيفاني وليامز، إن الوضع “لا يزال هشًا” في ليبيا، على الرغم من  “التقدم الكبير المحرز في الأشهر الأخيرة” خلال المحادثات العسكرية المشتركة، والتمكن من وضع “خارطة طريق تقود البلاد إلى الانتخابات”.

واضافت، وليامز، خلال ندوة افتراضية عن «بحر للكل: نهج مشترك للأمن في منطقة البحر الأبيض المتوسط» خلال منتدى حوارات المتوسط الإيطالي، ولهذا السبب “يتعين على المجتمع الدولي ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة دعم الليبيين” من خلال تبني “نهج مشترك” من أجل تحقيق “الاستقرار” في ليبيا.

وأبدت وليامز تفاؤلا بشأن أحداث التغيير في ليبيا، مشيرة إلى أن الليبيين أنفسهم “جلسوا معا في نفس الغرفة بنفس الطموح”.

واختتمت: “هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به، لكن ينبغي على مجلس الأمن الدولي والجهات الفاعلة الإقليمية والدولية دعم إرادة الليبيين”.

 

مقالات ذات صلة