شكشك: اجتماع قريب بين الحبري والصديق الكبير.. وميزانية الشرق والغرب واحدة السنة المقبلة

صرح رئيس ديوان المحاسبة بطرابلس خالد شكشك بأن مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي سيجتمع خلال اليومين القادمين.

وقال شكشك في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24” إن محافظ مصرف ليبيا المركزي بطرابلس الصديق الكبير وافق على ما جاء في اجتماع الإيرادات النفطية الذي عقده السراج اليوم الثلاثاء وكان متعاونا جدا.

وادعى رئيس ديوان المحاسبة بطرابلس أن محافظ المصرف المركزي بالبيضاء علي الحبري تواصل معه لعقد اجتماع مجلس إدارة المركزي، وأنه نقل الصورة كاملة للصديق الكبير، وقد وافق على ذلك.

وأضاف شكشك أنه “تم الاتفاق على توحيد الميزانية، من خلال لجنة مشتركة ستوحد الميزانية السنة القادمة، وسنتخذ خطوات لعودة الإيرادات إلى المركزي”.

وفي سياق متصل، قال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق إن المشاركين باجتماع الإيرادات النفطية توافقوا على تشكيل لجنة مشتركة من ديوان المحاسبة في طرابلس ومصرف ليبيا المركزي وممثلين عن وزارتي مالية “الوفاق والحكومة الليبية” لتنسيق المسائل المالية تحقيقا للمصالح العليا للبلاد.

وأضاف المجلس الرئاسي في بيان له اطلعت “الساعة 24” على نسخة منه، أن المشاركين في اجتماع الإيرادات النفطية رحبوا بعقد اجتماع قريب لمجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي لوضع حلول عاجلة للاقتصاد.

وتابع: “تم التوافق على البحث في آلية رفع التجميد القائم حاليا وإعادة الأمور إلى نصابها الطبيعي مع تفعيل آلية الرقابة والالتزام بالشفافية”، مشيرا إلى أن المشاركين في اجتماع الإيرادات النفطية حثوا أعضاء الحوار السياسي على الإسراع في الوصول إلى توافقات تنهي الانقسام وتمهد للانتخابات.

وشارك في الاجتماع كل من محافظ المصرف المركزي بطرابلس الصديق الكبير ورئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله ورئيس مجلس الدولة الاستشاري خالد المشري ووزير المالية بحكومة الوفاق فرج بومطاري ووزير التخطيط بالحكومة نفسها الطاهر الجهمي.

كما حضر الاجتماع رئيس ديوان المحاسبة بطرابلس خالد شكشك ورئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام الصديق الصور ورئيس مجلس القضاء محمد الحافي ورئيس النواب المنشقين حمودة سيالة ورئيس هيئة الرقابة الإدارية سليمان الشنطي.

 

مقالات ذات صلة