«أبو همود»: بيان الرئاسي حول الموارد النفطية تمت كتابته بصيغة «المرابيع»

اعتبر الشيباني أبوهمود سفير ليبيا السابق لدى فرنسا، أن بيان حكومة الوفاق الصادر بعد انتهاء اجتماع الموارد النفطية، تم صياغته على طريقة «بيانات المرابيع».

وقال سفير ليبيا السابق لدى فرنسا، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”؛ “هل يُعقل أن يُصاغ بيان سياسي مهم صادر من أعلى هرم السلطة بصيغة بيانات المرابيع؟”

مضيفًا؛  “ألا يوجد من يُبلغ هؤلاء القوم بأن للبيانات السياسية منطقها ومنهجها وأدبياتها التي تجعل منها واحدة من أهم أدوات الحكم والعمل السياسي؟”، لافتًا “لا نعلم كم من الوقت سنحتاج حتى نُعيد للسلطة قدرها الذي عبث به العابثون”.

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، قد عقد أمس الثلاثاء، اجتماعا مع 7 شخصيات من كبار مسؤولي الحكومة للمؤسسات الاقتصادية والمصرفية والرقابية لبحث التنسيق بين هذه المؤسسات.

وأعلن «الرئاسي» في بيان له اطلعت “الساعة 24” على نسخة منه،  أن المشاركين باجتماع الإيرادات النفطية توافقوا على تشكيل لجنة مشتركة من ديوان المحاسبة في طرابلس ومصرف ليبيا المركزي وممثلين عن وزارتي مالية “الوفاق” والمنطقة الشرقية “الحكومة الليبية” لتنسيق المسائل المالية تحقيقا للمصالح العليا للبلاد.

وأضاف البيان، أن المشاركين في اجتماع الإيرادات النفطية رحبوا بعقد اجتماع قريب لمجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي لوضع حلول عاجلة للاقتصاد.

وتابع: “تم التوافق على البحث في آلية رفع التجميد القائم حاليا وإعادة الأمور إلى نصابها الطبيعي مع تفعيل آلية الرقابة والالتزام بالشفافية”، مشيرا إلى أن المشاركين في اجتماع الإيرادات النفطية حثوا أعضاء الحوار السياسي على الإسراع في الوصول إلى توافقات تنهي الانقسام وتمهد للانتخابات.

وكان السراج قد وجه الدعوة لكل من محافظ المصرف المركزي بطرابلس الصديق الكبير ورئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله ورئيس مجلس الدولة الاستشاري خالد المشري ووزير المالية بحكومة الوفاق فرج بومطاري ووزير التخطيط بالحكومة نفسها الطاهر الجهمي.

كما شملت الدعوة كلا من رئيس ديوان المحاسبة بطرابلس خالد شكشك ورئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام الصديق الصور ورئيس مجلس القضاء محمد الحافي ورئيس النواب المنشقين حمودة سيالة ورئيس هيئة الرقابة الإدارية سليمان الشنطي.

مقالات ذات صلة